مواضيع دون رد

ضياء المحمدى
ضياء المحمدى
عضو مميز
عضو مميز
النوع :
انثى
عدد المساهمات :
212
السمعة :
5

 
التسويق الإلكتروني .
 E-Marketing                                       

يستهدف التسويق منذ نشأته تسهيل عمليات البيع والشراء، وكما هو معلوم قد كانت تتم هذه العملية من خلال نزول المشتري إلى السوق، ولدت بعد ذلك خدمات أخرى سهلت على البائع والمشتري التسوق، حتى أصبحت عمليات الشراء والبيع جزء مهم في حياة الشركات من خلال ما يعرف اليوم التسويق الإلكتروني

حيثُ يعتبر التسويق الإلكتروني أهم المواضيع المهمة في نجاح ريادة الأعمال في السنوات الأخيرة الماضية، وأحد أكثر مؤشرات قياس نجاح المؤسسات والمنشآت في كافة القطاعات المختلفة حول العالم.

فمن خلال التسويق الإلكتروني يمكن الوصول للعميل بطرق مبتكرة وفريدة
كالإيميل والرسائل النصية SMS، ومواقع السوشّال ميديا.

مع تزايد الاعلانات بشكل هائل بعالمنا اليوم، وخاصة  اعلانات الانترنت -المتزايدة مع أزمة كورونا- ما زال الكثير يجهل أن صناعة المحتوى الجذاب والمميز والآسر له  دور في جذب انتباه وأذواق المستهلكين وتحسين تجربة العملاء وزيادتهم، فالتسويق له علاقة بما نريد شراءه، فمن شراء الطعام والملابس يوميًا إلى شراء المنتجات والعقارات والسيارات والمباني ، هذا يعني أن الشراء هو جزء من حياة من يمتلكون الأموال حتى وإن كانت قليلة ممن يطمحون إلى تغيير حياتهم باتخاذ قرار الشراء الأفضل والأسمى، وما يدفع الجمهور لشراء منتجاتك أو تجربة خدماتك، هي طريقتك المبتكرة والفريدة والجديدة في سوق العمل.
ولعل النمو الهائل في استخدام الهواتف الذكية اليوم ومواقع التواصل الاجتماعي بصورة عامة  ساعد البعض على الدخول في مساحات التسويق الإلكتروني الكبيرة،
للاطلاع أكثر على ماهية التسويق الإلكتروني تفضل بزيارتنا على:
http://aman-marketing.com/


لا زال الباحثون حول أهمية التسويق الإلكتروني والرقمي يقدمون العديد من النظريات والدراسات حول هذا النوع من التسويق الحديث في الدول الحديثة، والذي غير شكل الترويج وعرض السلع والخدمات المتبعة منذ سنين طويلة،
حيث أصبح الشيء الأول لجذب العملاء والتفاعل معهم بمرونة و لما يميزه من قلة في التكاليف وقدرة على قراءة سلوك الجمهور المستهدف،  مع قدرة أدوات التسويق الإلكتروني على توفير نتائج تساعد الشركات على تقسيم السوق والوصول إلى أذواق المستهلكين من الجمهور المستهدف بتكاليف أقل من التسويق التقليدي بكثير، فقد يجلب التسويق الإلكتروني ثلاث أضعاف الزيارات التي يجلبها لنا التسويق التقليدي إضافة  طبعًا إلى مساهمته في مراقبة المنافسين وجودة وسمعة العلامات التجارية في كافة القطاعات سواء في قطاع الإعلام والقطاعات المصرفية، وقد ساعد نمو استراتيجيات التسويق الإلكتروني في السنوات الأخيرة على النمو المميز في عدد مستخدمي السوشّال ميديا الذين تجاوزوا 3 مليار مستخدم على مستوى العالم،  كما قيل أن عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة العربية السعودية وصل  إلى أكثر من 21 مليون مستخدم من أصل 31 مليون من المواطنين والأجانب في المملكة.
يجب على العملاء إذن وأصحاب التسويق الإلكتروني دراسة خصائص ذاك النمو الهائل في عدد المستخدمين من الجمهور المستهدف فمثلًا:
اذا كان الجمهور الذي تستهدفه في التسويق الإلكرتوني من فئة المراهقين والشباب فأفضل  المِنصات الاجتماعية لاستهدافه هي تويتر وانستقرام أو سناب شات أو تيك توك، فالتسويق الابداعي والمستمر يوحي للمستهلك أنه أمام خدمة أو منتج عظيم، لأن هناك فرضية ذهنية تؤكد أن المنتج العظيم مهما كانت قوته يظهر للجمهور من خلال مواد تسويقية ابداعية، "ويجب على العملاء دائمًا، أن يراجعوا حملاتهم التسويقية بشكل دائم حتى بعد اطلاقها ونجاحها، لأنها ستحتاج دائمًا لتغيير وتعديل"، كما قال سيث جودين.. شيخ المسوقين!
فالتركيز على إنشاء محتوى دائم الخضرة يلبي حاجة الجمهور ويتناسب معهم، هو أمر مهم سواء لجمهورك المستهدف أو لك، لأن هذا النوع محبب لحركات البحث بشكل كبير.
فالتسويق الإلكتروني يؤدي إلى توسيع الأسواق وزيادة أرباح المنشآت بنسب تتراوح بين 3 إلى 22%  كما بينت دراسة عالمية

خصائص ومميزات التسويق الإلكتروني الرقمي:
1- إمكانية التفاعل المباشر بين العميل وصاحب المال:
يمكن للعميل أن يعبر عن رغبته للمؤسسة أو أي نشاط تجاري موجود، وذلك عن طريق الاستجابة مع العناصر التسويقية، فيستطيع العميل أن يقلو رأيه في منتج معين.
2- القدرة على الاستهداف الجيد:
من خلال التسويق الرقمي يمكن استهداف العملاء عن طريق:
النوع (ذكر أو أنثى)، أو العمر أو المؤهل الدراسي أو الكلمات البحثية أو حتى الموقع الجغرافي لذي يتواجد به العميل.

3- القدرة على التحكم في الميزانية من خلال التكلفة العادلة:
تقاس فكرة الميزانية والتحكم فيها عن طريق الأرباح والمكاسب.

4- القدرة على جمع البيانات واعادة استخدامها بشكل أفضل:
من خلال التقدم التكنولوجي العالي، يمكن للشركات أن تحتفظ بمعلومات عن العملاء لاستخدامها في عروض مميزة.

5- القدرة على قياس النتائج بدقة مع عمل التحسينات المطلوبة:
رصد وتسجيل وتحليل النتائج التسويقية، ومن ثم اتخاذ القرار بها للتطوير والتحسين.


وهناك قنوات عديدة للتسويق الإلكتروني، أهمها:
1- عن طريق انشاء موقع الكتروني لمشروعك:
وفيها يقوم صاحب المال بإنشاء موقع  يمثل المنشأة من خلال وجود بيانات تفصيلية حول ما تقدمه الشركة من بيانات
2- التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي SMM:
يمنحك جذب انتباه العملاء والمستهلكين لتعريفهم بالعلامة التجارية.
2- التسويق عبر البريد الإلكتروني:
يعتبر كما هو معلوم أن هذا التسويق من أقدم الطُرق، ولكن هذه الطريقة  ما زال البعض يستخدمها –وليس الكل- ربما لأنها ذات فاعلية ودقة، وتُستخدم بشكل كبير للتنويه عن آخر المستجدات أو عرض محتوى إعلاني جديد، ولكن عليك الإنتباه أن بعض العملاء يشعرون بالتذمر والضيق من كثرة رسائل البريد الإلكتروني، فلا  تثقل من هذه الخدمة إلا للضرورة
3- التسويق من خلال المؤثرين:
هو نوع من التسويق الذي يعتمد على استخدام المؤثر أو أصحاب الحسابات الأعلى متابعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم من يمتلكون متابعين تتراوح أعدادهم من 10000 إلى 50000 وهؤلاء هم المتابعين الصغار، ومن يمتلكون متابعين من 100000 إلى 250000 هم المؤثرين الوسط، أما فوق ذلك فهم كبار المؤثرين، فالتسويق الإلكتروني هنا  يكون لأجل تمرير رسالة الشركة إلى جمهور واسع من المتابعين المتواجدون على السوشّال ميديا..

تخصصات التسويق الإلكتروني الأساسية: (تصميم انفوجرافيك):
1- متخصص تسويق الكتروني (رقمي):
هذا التخصص طبعًا يقيس  نسبة نمو أعمال الشركة، ومعدل فتح رسائل البريد الإلكتروني، ويحسب لنا نسبة النقر على الاعلانات في الحملات الإعلانية، بل يحسب أيضًا معدلات الحصول على العملاء المحتملين.                       
2- متخصص تهيئة وتحسين محركات البحث:
مهمته الأولى رفع الترتيب في محركات البحث، ويعمل أيضًا مع منشئ المحتوى لضمان أداء جيد للمحتوى الذي يكتبونه كي يواكب متطلبات محركات البحث.
3. متخصص سوشّال ميديا:
من أجل وضع جدول زمني للمنشورات وللمحتوى بكل عام،  ومتابعة الانطباعات التي يقدمها الجمهور لنا، ولكن هنا يجب علينا أن نضع استراتيجية لنشر المحتوى على السوشّال ميديا
4- التسويق بالمحتوى:
هذا فقط لكتابة محتوى ذا جودة ومرونة عالية لمدونة موقع الشركة، وذلك لجذب المزيد من العملاء المحتملين، ويجب أن يكون كاتب المحتوى على دراية بأساسيات SEO لإنتاج محتوى متوافق مع حركات البحث.
فيجب على المختص في التسويق الإلكتروني تحليل البيانات ودراسة العملاء، ليتم المحافظة عليهم وجذب غيرهم .

بإمكانك مطالعة خدماتنا من خلال زيارة موقعنا من هنا:
www.miskonlin.com


خطوات فعلية لاستفادة من مجال التسويق الإلكتروني:
إن كنت تريد البدء في تسويق البيزنس الخاص بك من خلال قنوات التسويق الرقمي فما عليك إلا أن تفعل الآتي:
1- البدء في إجراء أبحاث السوق:
هذه الامور تعتبر حجر الأساس للتسويق الإلكتروني ، حيث يتم من خلال هذا التسويق الإلكتروني؛ قياس حجم طلب السوق على ما يمتلكه مدير الشركة من منتجات أو خدمات، ومحاولة جمع أكبر قدر من المعلومات الهامة  حول العملاء المستهدفين.
2- إعداد الخطة التسويقية:
في هذه الخطوة يتم وضع خطوات عملية التسويق، وتحديد المهام لفرق العمل المختلفة، وتحديد الميزانية التسويقية، وقنوات التسويق الرقمي التي سيتم التركيز عليها، فالخطة التسويقية تعد مهمة جدًا ويتوقف عليها النجاح بشكل كبير، ويجب أن تكون الخطة دقيقة ومقسمة لطويلة الأجل وقصيرة الأجل، وأن تحتوي على أفكار مبتكرة وذكية؛ وذلك لضمان نجاح عملية التسويق وتمييزها عن أي خطة تسويق لأى منافسٍ آخر.
3- أماكن تواجد المال:
من أجل أن يعرف صاحب المال عن نفسه، كي يتم جذب عملاء محتملين من خلال المحتوى الإلكتروني، ويتضمن أيضًا عمل صفحات احترافية لرأس المال على مواقع السوشّال ميديا، مع الاشتراك في خدمة للتسويق عن طريق البريد الإلكتروني.
4- دعم تواجدك أمام العملاء:
من خلال بدأ النشاط التسويقي ، وجمع البيانات وتحليلها التي من المفترض أن تساعد في تحسين عملية التسويق الإلكتروني وتجنب الأخطاء المستقبلية الفادحة.
الجدير بالذكر هنا أن عملية التسويق الإلكتروني هي عملية في منتهى المرونة والرشاقة،  وليس لها سقف للجودة العالية، فهي عملية تحسين مستمرة ودائمًا تحتوي على فرص وإمكانيات لحصد نتائج وأرباح أفضل.

والسؤال الآن؛ كيف تتعلم التسويق/ التسويق الرقمي؟
هناك عدة كُتب ننصح بها ترشدك وتوصلك لنتائج التسويق الإلكتروني بدقة وهي:
1- (أساسيات التسويق) لـ فيليب كوتلر:
من أهم وأوائل الكتب التي يجب على كل من يرغب الإبحار في مجال التسويق الرقمي أن يبدأ به، يُعرفك الكتاب بالتسويق والعملية التسويقية و كيف أن التركيز على العميل واحتياجاته من ركائزه ويعلمك كيف تُكون علاقة مربحة مع العملاء، ويعتبر مؤلفه واحد من أهم 10 مفكرين مؤثرين في مجال الإدارة والتسويق
2- (مصطلحات تسويقية) لـ عبيد العبدلي:
لأن علم التسويق الإلكتروني من العلوم التي يجب أن يتقن ممارسيها اللغة الانجليزية لاستيعابه وهضم كلماته، طبعًا الكتاب يحتوى على أكثر من 1300 مصطلح في التسويق الإلكتروني، الكتاب يفيد الشخص الغير متقن للغة الإنجليزية.
3- (كتاب استراتيجية المحيط الأزرق) لـ دبليو تشان كيم:
أهم الكتب التي قد تساعدك في الابتعاد عن الأسواق المزدحمة، مبنّي على دراسة أكثر من 150 استراتيجية تسويقية مستخدمة خلال المئة سنة الماضية و في مجالات كثيرة تجاوزت الـ 30 مجالًا..
4- (التأثير، علم نفس الإقناع) لـ د. روبرت سيالديني:
يُعد الكِتاب من أهم عتاد العاملين في قطاع التسويق حيث تناول فيه علم التأثير والإقناع بالدراسة والبحث والتحليل ويشرح لنا مجموعة من التكتيكات والاستراتيجيات التي تستخدم في عملية الإقناع وكسب التأييد.
5-  الكتاب الجميل الذي يحفز أفكارك ويجعلك مختلف عن غيرك كصاحب شركة، (الانتقال من التسويق التقليديّ إلى التسويق الرقمي) لعرّاب التسويق فيليب كوتلر:
الكتاب يشرح لك التطبيقات المهمة في مجال التسويق المتنوع.
 

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى