مواضيع دون رد

ابراهيم كمال
ابراهيم كمال
عضو متالق
عضو متالق
النوع :
ذكر
عدد المساهمات :
1591
السمعة :
5
مستقبل مشرق للتعليم والتدريب الفني مع برنامج TVET


نرى أن التدريب المهني هو المستقبل الذي تدور حوله الكثير من [URL="https://www.hiringtoday.net/"]الوظائف اليوم[/URL] وفى المستقبل. فنحن في المجتمع الآن نبحث عن ما يجعلنا نعمل بأيدينا ونوفر أثمان باهظة من التصدير فأننا به نُصدِّر للخارج وتزيد نسبة الدخل للفرد والدخل القومي للمجتمع.

يعتمد التدريب المهني علي اكتشاف ما بداخل الإنسان من قدرات يقدر أن يخرجها في عمل يدوي أو صناعي ناجح.

ويقوم التعليم المهني سواء زراعي أو صناعي أو تجاري بتأهيل الطلاب للعمل وتعلم مهارة حرفية في المجال التطبيقي، فيأتي التعلُّم النظري مع الخبرات العملية.

ونحن في مجتمعنا لا يوجد ربط كبير بين الدراسة والعمل، لذا نجد أن التعليم المهني والتدريب فيه يساعد بشكل ملحوظ علي زيادة العمالة الماهرة.

تعتبر إنتاجية العُمال ضعيفة بالنسبة للعمال الوافدين من دولة أخري، وهذا يجب علينا معالجته برفع مستوي التدريب المهني فى مجتمعنا ولاغلب الدول العربية منها[URL="https://www.wzayef.net/jobs/egypt"]مصر[/URL]و[URL="https://www.hiringtoday.net/jobs/saudi-arabia"]السعودية[/URL].

تهتم الوزارة برفع التنمية الصناعية والتجارة الخارجية لسنة 2020، وذلك سوف يُدعم أيضاً التكنولوجية الحديثة.

وذلك سوف يرفع من نسبة الاقتصاد القومي ومثلما ذكرنا في السابق يزيد نسبة التصدير وتصبح الصناعة مصرية الصنع.

وإضافة إلي ذلك تحسين ما تم تصنيعه فيأتي بنا بالثقة في منتجات بلدنا بناءاً علي التعليم الفني والتدريب المهني.

والتدريب المهني طريق لحل مشكلة الأيتام وأصحاب الأحوال الإجتماعية الفقيرة فأنهم يذهبون للتعلم والتدرب ليصبحوا لديهم مهنة خاصة بهم في المستقبل.

فالمستقبل واسع لمن يري أنه يقدر أن يُغيّر ويبدع ويذهب للعمل رغم قلة إمكانياته الآن إلي مستوي مقبول وعالي في المادة والشأن.

ويضمن البرنامج ثلاث مكونات رئيسية:

- تحسين نظام التعليم الفني والتدريب المهني في مصر.

بمعني إعادة استراتيجية قومية مع آلية شاملة لتأسيس نظام المعلومات و تمويل نفقات لنظام التعليم.

-نظم الجودة ومعلومات ذات صلة بنظام التعليم المهني والفني. حيث تهتم بالمناهج المُقدّمة داخل المدارس ومراكز التعليم وتقديم الدعم للمعدات والأجهزة المطلوبة التي تحتاجها الأماكن المتخصصة.

-المُكون الثالث هو الانتقال لسوق العمل. مثلما ذكرنا في المقدمة زيادة فرص التوظيف للتعليم الفني وإتاحة عمالة جاهزة ومستعدة للعمل ودعم برامج وتطويرها للتأهيل العملي في السوق المصري.

لهذا مما لا شك فيه أن التعليم الفني أصبح ركيزة يعتمد عليها المجتمع إذا تم تطبيق البرنامج (TVET ). مع التركيز علي الفئات الفقيرة إجتماعيا التي تستطيع أن تملك حرفة وتعبُّر بمستواها إلي النجاح المنشود
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى